Breaking

10‏/09‏/2010

ما معنى تلوث !






التلوث هو إدخال الملوثات في البيئة التي تسبب عدم الاستقرار والاضطراب، أو الضرر للنظام البيئي أي الأنظمة الفيزيائية للكائنات الحية.[1] والتلوث يمكن أن يتخذ شكل المواد الكيميائية، أو الطاقة، مثل الضوضاء والحرارة أو الطاقة الضوئية. قد تكون الملوثات وعناصر التلوث مواد أو مصادر طاقة خارجية، أو قد تحدث بشكل طبيعي. وعندما تحدث بصورة طبيعية، إأنها تعتبر ملوثات عندما تتجاوز المستويات الطبيعية.التلوث في كثير من الأحيان يصنّف إلى نوعان؛ تلوث مصدره نقطة أو تلوث ليس مصدره نقطة. أصدر معهد بلاكسميث قائمة بأكثر الأماكن تلوثاً في العالم. وفي أعداده عام 2007، احتلت المراتب العشر الأولى على القائمة أماكن في أذربيجان وأوكرانيا وبيرو وروسيا وزامبيا والصين والهند.



أسباب التلوث البيئي

  1. التقدم الصناعي.
  2. الزراعة المكثفة.
  3. تزايد السكان.

مظاهر التلوث البيئي

  1. الأمطار الحمضية.
  2. الموت البيولوجي للأنهار والبحيرات.
  3. استنزاف طبقة الأوزون.
  4. ارتفاع درجة حرارة الكون (ظاهرة البيوت الزجاجية).
  5. زحف التصحر.
  6. التلوث السمعي والتلوث البصري والتلوث الحراري.


 الملصق السوفياتي في وقت مبكر، وقبل الوعي المعاصر : "دخان المداخن هو التنفس لروسيا السوفياتية"

 


الوعي المعاصر


التلوث أصبح قضية شعبية بعد WW2، في أعقاب الحرب الذرية وتجاربه أثبتت أخطار التسرب الإشعاعي.ثم قتل ما لا يقل عن 8000 شخص في لندن عام 1952 في الحدث الكارثي التقليدي ضرر الدخان الكثيف العظيم (Great Smog) عزز هذا الحدث الكبير بعض من أول التشريعات البيئية الحديثة، قانون الهواء النظيف (Clean Air Act) لعام 1956. بدأ التلوث بلفت اهتمام الرأي العام في الولايات المتحدة بين منتصف الخمسينيات وأوائل السبيعينيات، عندما أصدر الكونجرس قانون مكافحة الضوضاء (Noise Control Act)، قانون الهواء النظيف (Clean Air Act)، قانون الماء النظيف (Clean Water Act) والقانون الوطني للسياسة البيئية (National Environmental Policy Act). ساعد سوء نوبات التلوث المحلي على زيادة الوعي.أدى الحظر المفروض على ثنائي الفينيل متعدد الكلور (PCB) الغارق في نهر هدسون من وكالة حماية البيئة (EPA) على استهلاك أسماكه في عام 1974.تلوث اليوكسين على المدى الطويل الديوكسين (dioxin) في قناة الحب (Love Canal) الذي بدء عام 1947 أصبح خبرا وطنيًا في عام 1978 وأدت إلى الممتاز (Superfund) تشريعات الممتاز لعام 1980.ساعدت الإجراءات القانونية في التسعينيات في تسليط الضوء على إصدارات الكروم 6 (Chromium-6) في كاليفورنيا (California) -- البطل الذي اشتهرت ضحاياه.تلوث الأرض الصناعية أدت إلى ارتفاع اسم براونفيلد (brownfield)، وهو مصطلح شائع الآن في تخطيط المدينة (city planning).تم حظر دي دي. تي (DDT) في معظم العالم المتقدم بعد كتاب راشيل كارسون الربيع الصامت (Silent Spring). قدم تطور العلوم النووية التلوث الإ شعاعي (radioactive contamination)، والذي يمكن أن يبقى مشعًا وفتاكًا لمئات الآلاف من السنين.تم تسمية بحيرة Karachay (Lake Karachay)، من قبل معهد الرصد العالمي (Worldwatch Institute) بـ "المكان الأكثر تلوثاً" على الأرض، وكان يستخدم بمثابة موقع يتخلص من خلاله الاتحاد السوفياتي في فترة الخميسينيات والستينيات قد تحصل منطقة تشيليابينسك في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية (انظر الإشارة أدناه) على المركز الثاني بكونها "المكان الأكثر تلوثا على هذا الكوكب". أكملت الأسلحة النووية (Nuclear weapons) فحصها في الحرب الباردة (Cold War)، وأحيانا بالقرب من المناطق المأهولة بالسكان، خاصة في مراحل مبكرة من تطورها.حصيلة عدد السكان الأكثر تضررا ونمو هذا العدد منذ ذلك الحين في فهم التهديد الحرج الذي تشكله القوة الإشعاعية على الصحة البشرية النشاط الاشعاعي (radioactivity) كان أيضًا له مضاعفات محظورة لارتباطه بالطاقة النووية (nuclear power). على الرغم من الرعاية الفائقة التي تعطى لهذه الصناعة، إلا أن الكوارث المحتملة التي حدثت مثل تلك الحوادث في ثري مايل آيلند (Three Mile Island) وتشيرنوبيل (Chernobyl) تشكل شبحًا عامًا من عدم الثقة.واحد من الموروثات التي تركتها التجارب النووية (nuclear testing) قبل أن تحظر معظم أشكالها (most forms were banned)كان أن رفع مستويات الإشعاعات الخلفية (background radiation). أظهرت الكوارث الدولية، مثل نسف أموكو كاديز (Amoco Cadiz) ناقلة نفط قبالة الساحل بريتاني في عام 1978 وكارثة بوبال في عام 1984، أظهرت هذه الأحداث العالمية حجم الجهود المرغوبة للتصدي لها البنية الطبيعية للغلاف الجوي والمحيطات الغير محدودة تعذرت اجتناب مسببات وجود آثار التلوث على مستوى الكوكبي مع قضية التحذير العالمي.في الآونة الأخيرة وصف مصطلح الملوثات العضوية الثابتة (persistent organic pollutant) (الملوثات العضوية الثابتة POP) مجموعة من المواد الكيميائية مثل الاثير ثنائي الفينيل متعدد البروم (PBDE) و(PFC) وغيرها.وإن كانت آثارها لا تزال أقل فهمًا نظرًا لعدم وجود بيانات تجريبية، وقد اكتشفت في مختلف الأماكن البيئية لبعيدة عن النشاط الصناعي، مثل المنطقة القطبية الشمالية، مما يدل على التراكم الأحيائي ونشرها بعد فترة وجيزة نسبيا من استخدامها على نطاق واسع. الأدلة المتزايدة على التلوث المحلي والعالمي، وزيادة معرفة العامة مع مرور الوقت أثارت حماية البيئةenvironmentalism) وحركة الدفاع عن البيئة، والتي تسعى للحد من عادة تأثير الإنسان على البيئة. (



السيطرة على التلوث

السيطرة على التلوث هو مصطلح يستخدم في الإدارة البيئية (environmental management).وهذا يعني سيطرة (emissions) والنفايات السائلة (effluents) في الهواء أو الماء أو التربة.ان عدم السيطرة على التلوث، والنفايات الناتجة عن الاستهلاك، والتدفئة، والزراعة، والتعدين، والصناعة التحويلية والنقل وغيرها من الأنشطة البشرية، المتراكمة أو المتفرقة، ستؤدي إلى فساد وتدهور في البيئة (environment).في التسلسل الهرمي للضوابط، منع التلوث (pollution prevention) والتقليل من النفايات (waste minimization) مرغوبان أكثر من السيطرة على التلوث.



الأشكال الرئيسية للتلوث والمناطق الملوثة الرئيسية

فيما يلي قائمة بأهم أشكال التلوث مع الملوثات الخاصة بكل شكل منهم :

معهد بلاكسميث (Blacksmith Institute) يصدر سنويًا قائمة بأسوأ الأماكن الملوثة.أصدر في عام 2007 قضايا كبار المرشحين العشرة في كل من أذربيجان، الصين، الهند، بيرو، روسيا، أوكرانيا وزامبيا.



ولا تنسو ان تشتركو في صفحاتنا على الفيس بوك وتويتر وجوجل بلاس وعلى قناتنا على اليوتيوب

احمد مسلم 
Adbox