Breaking

22‏/09‏/2012

اغرب قصة سطو مسلح على بنك



الاسم : جيمس ريتشارد فيرون
المبلغ المسروق: دولار واحد
يونيو 2011
 
 ظل جيمس ريتشارد فيرون يعمل كموزع لدى شركة كوكا كولا. ولم يكن قد تورط في أي شبهة جنائية. قامت كوكا كولا بتسريحه لاحقًا، وبعد أن نال منه اليأس، عمل فيرون كبائع في أحد المتاجر، ولكن، وبعد فترة قصيرة، بدأ يعاني من مشاكل صحية سببت له آلامًا لا تحتمل. لم يكن فيرون يتمتع بتأمين صحي في عمله الجديد، ولذا، لم يكن هناك بدٌ من زيارة الطبيب. ولما أنه كان يفتقر إلى الموارد التي تضمن له التمتع بالتأمين الصحي، لجأ فيرون إلى الخيار الوحيد المتاح، ألا وهو سرقة البنوك. علم فيرون أن المجرمين القابعين في السجون يتلقون رعاية صحية شاملة، فاتجه إلى أحد البنوك وناول الصراف ورقة تفيد بأنه قد قام بسرقة دولارٍ واحدٍ من البنك. ثم أخبر الصراف، بهدوء شديد، بأنه سيجلس في صالة انتظار البنك حتى تصل الشرطة. وكما هو متوقع، وصلت الشرطة وقامت باعتقال فيرون بتهمة سرقة البنك. وهو الآن يقبع في السجن ويتلقى الرعاية الصحية، ولقد فاقمت هذه الحادثة من الجدل المثار حول قضية الرعاية الصحية والذي ظل محتدمًا لسنوات عدة. إن تكلفة الرعاية الصحية باهظة، ولكن فيرون قد نال كل ما يريد، وهو ما لم يفلح فيه الكثير من لصوص البنوك. 
Adbox