Breaking

05‏/03‏/2011

التصنيع الجيد ضرورة لضمان غذاء آمن

المراقبة الجيدة لتصنيع الغذاء يضمن سلامته - صورة أرشيفية 
  المراقبة الجيدة لتصنيع الغذاء يضمن سلامته - صورة أرشيفية

نصحت الدكتورة عفاف على أمين الأستاذة بقسم حفظ الأطعمة بالمعهد القومى للتغذية بعدم التوقف عن استخدام المضاد الحيوى إلا بعد انتهاء الفترة التى حددها الطبيب، مشددة على استعمال فرشاة الأسنان والنظافة اليومية لتجنب خطر البايوفيلم، وهى طبقة تكونها البكتيريا لحماية نفسها فى تشعبات الأنف والمسالك البولية والحالبين وصمـامات القلب مما يسبب التهابات مزمنة، جاء ذلك فى الندوة التى أقيمت بالمعهد القومى للتعذية أمس الأول حول الغذاء الآمن والصحة الجيدة.

وتم التأكيد خلال الندوة على سبل تحقيق جودة للغذاء بمراقبة كل ما يخص عمليات تصنيع الغذاء طبقاً لمواصفات إدارية وفنية محددة لإنتاج غذاء جيد، حيث يتعرض الغذاء خلال مراحل الإنتاج والتصنيع والتخزين إلى العديد من مصادر التلوث منها مصادر طبيعيه كوجود رمال على الغذاء أو مواد غريبة، أو مصادر كيميائية كالهرمونات والمواد الحافظة وبقايا المبيدات، أو مصادر بيولوجيه كالبكتريا، والفطريات، والطفيليات.


كما أكد الدكتور محمد محمد قاسم رئيس قسم صحة الطعام بالمعهد على أهمية التصنيع الجيد، موضحاً أن من متطلبات ذلك مراعاة النظافة الشخصية ونظافة المراحيض، والإضاءة المناسبة، وتصميمات المبانى، والتهوية، والتخلص من الفضلات، والأجهزة، والصرف.


ومن جهته أوضح الدكتور أسامة رشوان بوحدة الميكروبولوجى بقسم صحة الطعام، أن ضمان إنتاج غذاء آمن لا يتحقق إلا بتضافر جميع الجهات التى تشارك فى سلسلة الغذاء بدءاً من منتجى المواد الخام حتى صانع وناقلى ومخزنى الأغذية وأماكن البيع وحتى المنشآت غير المباشرة، ومواد التعبئة المستخدمة فى تعبئة الغذاء.


المصدر 
 
Adbox