Breaking

07‏/03‏/2011

هل العلاج الطبيعى يفيد فى إصابات أعصاب اليد ؟

الدكتور أسامة حفنى استشارى العلاج الطبيعى  
 
الدكتور أسامة حفنى استشارى العلاج الطبيعى


س /  أعمل فى مصنع للكرتون، ومنذ عدة أسابيع أصيب زميل لى، حيث دخلت يده فى أحد الماكينات، وقيل إنه تعرض لإصابة بالغة فى أعصاب يده، فما هى أعصاب اليد؟ وماذا يحدث لو تعرض أحدنا لمثل هذه الإصابات؟

يجيب الدكتور أسامة حفنى، استشارى العلاج الطبيعى وعلاج السمنة قائلا، تحدث إصابات أعصاب اليد أثناء العمل فى المصانع نتيجة الجروح القطعية، وقد تحدث أيضا بسبب الضغط، أو الشد، أو إصابات السحق، كدخول اليد بين أجزاء متحركة كالحالة التى تعرض لها زميلك أو سقوط أشياء ثقيلة على اليد أو الساعد، وبالطبع فإن تجنب حدوث مثل هذه الإصابات يجب أن يكون من أولويات اهتمام أصحاب المصانع والمسئولين عنها، مشيراً إلى أن استخدام وسائل السلامة الصناعية، واتباع التعليمات الخاصة بها من جميع العاملين، كفيلة بدرء مخاطر كبيرة قد تسبب إصابات شديدة أو وفيات لا قدر الله.

ويضيف، يجب أن نعرف أن إصابة العصب تسبب إما فقد أو ضعف الحركة، أو الإحساس، أو كليهما. وبعض أنواع الإصابات العصبية يمكن أن تلتئم من تلقاء نفسها، ولكن الإصابات العصبية الشديدة قد تتطلب اتخاذ إجراء جراحى.

والعصب يقوم بنقل الرسائل بين أجزاء الجسم المختلفة والمخ، ويتكون العصب من العديد من الوحدات العصبية التى تتكون من خلية عصبية، وخيط عصبى طويل، وعدة تشعبات عصبية، التشعبات العصبية تستقبل الإشارات من الخلايا المجاورة، وتنقل هذه المعلومات إلى الخلية العصبية، ويقوم الخيط العصبى بحمل هذه الرسالة المعلوماتية بعيداً عن الخلية العصبية، ليصل بها إلى مكان آخر.

ويشير إلى أن هناك عدة أنواع من الأعصاب، أشهرها الأعصاب الحركية، وهى تنقل الرسائل من المخ إلى العضلات، وهى على سبيل المثال التى تحمل رسائل إلى عضلات يدك لجعلها تتحرك، وهناك الأعصاب الحسية، وهى تحمل معلومات حول الألم والضغط ودرجة الحرارة. وهى على سبيل المثال أيضا تحمل رسائل من يدك إلى المخ.. وهناك ثلاثة أعصاب رئيسية فى اليد هى العصب الخارجى، العصب المتوسط، والعصب الداخلى.

وإصابات أعصاب اليد تتطلب اهتماماً كبيراً، فيجب أن تفحص بواسطة طبيب الأعصاب المتخصص الذى سيقرر بعد الفحص ما إذا كان الأمر يحتاج إلى أى إجراءات جراحية، والعلاج الطبيعى يلعب دوراً أساسياً فى علاج إصابات الأعصاب سواء التى تعالج تحفظياً أو التى خضعت لإجراء جراحى، فإن المحافظة على العضلات والمفاصل لحين رجوع العصب لأداء وظيفته، والتى تستغرق فى العادة عدة أشهر من الأهمية، بحيث يمكن أن نعرف أن الإهمال فيه يتسبب فى ضمور العضلات وعدم القدرة على تحريك المفاصل، حتى بعد رجوع العصب إلى وظيفته، ومن المفيد أن نعرف أن فى اليد أربعة عشر مفصلاً بين عقل الأصابع، هذا بخلاف المفاصل الجانبية بين الأصابع فى الكف ومفصل الرسغ، كل هذه المفاصل تحركها بدقة مجموعات عضلية، ولذا يجب الاهتمام جيداً بحالة كل هذه المفاصل وهذه العضلات من خلال جلسات العلاج الطبيعى المستمرة لعودة اليد إلى طبيعتها بقدر الإمكان.

المصدر 
Adbox