Breaking

09‏/11‏/2010

قائد في جيش نيكاراجوا يلوم جوجل في غارة خاطئة على حدود كوستاريكا

قبل أيام قام أحد قادة الجيش في نيكاراجوا بتحريك جنوده إلى ضفاف نهرٍ على حدود كوستاريكا معتمداً على خرائط جوجل التي أعطته تفاصيل خاطئة في تحديد الفواصل بين الدولتين بالرغم من أن الخرائط الرسمية الموجودة لدى الدولتين توضح أن المنطقة تابعة لكوستريكا.

بعدها قام هو وجنوده بإنزال العلم التابع لكوستريكا في تلك المنطقة ورفع علم بلاده مما أدى إلى إثارة الإعلام في الدولة المعتدَى عليها والتي يُذكر بأنها لا تملك جيشاً. وقد قامت صحيفة “La Nacion” كبرى الصحف في كوستريكا بنشر صور مقارنة بين خرائط جوجل الخاطئة وخرائط بينج لتوضيح الفرق كما في الصورة أدناه…

وقد صرح أحد ممثلي جوجل في أمريكا اللاتينية لتلك الصحيفة بأن مصدر الخطأ غير معلوم، حيث أن جوجل قامت بتصحيح حدود أكثر من 60 دولة في شهر يوليو الماضي. وفي وسط هذه الجلبة قام رئيس كوستاريكا بمخاطبة شعبه على التلفاز القومي ونصحهم بالهدوء وعدم جعل مثل هذه الأحداث مدعاة للتفرقة.

ليست هذه المرة الأولى لجوجل، فقد سبق وأن تلقت رسـالـة من رئيس دولة كمبوديا بسبب الأخطاء في الحدود الفاصلة بينها وبين تايلاند ووصفها بكونها “مضلِّلة”

الغريب في الأمر أن الخرائط المحلية من جوجل تختلف عن الخرائط العالمية أو الخرائط الأمريكية، فمثلا يمكنك الذهاب إلى رابط الخرائط و مقارنة الحدود الهندية في خرائط جوجل الهندية وستجدها مختلفة عن خرائط جوجل العالمية مما يجعل الأمر مثيراً للشك، فصحيح أن هذا النوع من الخرائط لا يعتبر مقياساً دولياً دقيقاً ولكن من المفترض أن تكون كفؤاً لتحمل المسؤولية، خصوصاً وأن أمراً مثل هذا يحمل طابعاً سياسياً حساساً و يخص في الغالب دولاً متجاورة ومتنافسة.



Adbox